عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي منتدى أسرتي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتدى أسرتي

الثوم ...عسل الانسان الفقير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الثوم ...عسل الانسان الفقير

مُساهمة من طرف ورده الامل في الثلاثاء مايو 24, 2011 10:04 pm

الثوم "عسل الإنسان الفقير"

* يُعرف الثوم بأنه "عسل الإنسان الفقير" ؛ لأنه استخدم لعلاج العديد من الأمراض والآلام
والمتاعب، واعتاد الناس ربطه حول الرقبة ملفوفًا في قطعة قماش للوقاية من البرد.
وتعتبر آسيا منشأ للثوم حيث كان ينقل إلى أوروبا، واعتبره الأوروبيون دواء،
واعتقدوا أنه يمدهم بمناعة من الطاعون ويحميهم من مصاصي الدماء، ويحفظهم من
الشياطين أيضًا!.
علاج عمره مئات السنين
- استخدم الثوم علاجًا للأمراض عبر آلاف السنين، ولهذا فإنه من الخطأ ألا نستخدمه اليوم
بحجة قوته ونفاذ رائحته! لأن رائحة الفم تدوم حوالي 24 ساعة على الأقل. فخلال النهار
ونحن نقوم بنشاطاتنا الاعتيادية، نتجنب تناوله صباحًا أو ظهرًا أو مساء خصوصًا إذا
كنا محاطين بالناس. فغالبًا ما نستبدل بالثوم مثلاً في سندويش الدجاج القليل من
المايونيز وغالبًا ما نطلب صحن سلطة من دون ثوم أو مع ثوم خفيف، وذلك حتى نتفادى
الإحراج أمام الناس عندما نتحدث إليهم أو نقترب منهم، ذلك لأن رائحة الثوم تدوم وتصبح
نوعًا ما كريهة في الفم وغير محبذة.
* آراء البدائيين وقدماء المصريين :
- ولكن كانت رائحته الحادة تجذب البدائيين حتى اعتقدوا أنها قوة العلاج الساحرة.
واعتقد قدماء المصريين أن الثوم فيه سر الشباب الأبدي حتى إنهم أعطوه لعمال بناء
الأهرامات، لكي يحافظوا على صحتهم ونشاطهم.
* قدره اليونانيون والرومان :
- وقدر اليونانيون والرومان الثوم حق تقدير بسبب خصائصه العلاجية. وقد أعلن
الفيلسوف اليوناني "هيبوقراط" ذات مرة، أن الثوم "ملين سريع وأيضًا مدر للبول" كما
أنه العلاج الروحاني من قديم الأزل في الهند ويستخدم حتى الآن. فيقال : إنه واق من
التهاب المفاصل، والاضطرابات العصبية. وقد استخدم أيضًا في تسكين آلام الالتهاب
الشعبي، وذات الرئة، وداء الربو، والإنفلونزا "نزلات البرد" وأمراض الرئة الأخرى،
ولطرد الغازات والطفيليات، واستخدم أيضًا كعلاج للاستنشاق، وهو فعال لعلاج السعال
الديكي لدى الأطفال.
* غموض تركيبته الكيميائية :
- وبالرغم من أن الثوم يستخدم كعلاج منذ آلاف السنين، لكن ما نزال في المرحلة الأولى
لفهم تركيبه الكيميائي وأسباب وكيفية استخدامه كعلاج. وأكدت الأبحاث العقاقيرية
والتجارب التحليلية الادعاءات الطبية التي تعزى إليه. ويحتوي الثوم الطازج على
الحامض الأميني ويسمى "ألين" وعندما تقطع رأس الثوم يتفاعل "ألين" مع إنزيم
يسمى "أليناز" الذي يحول "ألين" إلى "أليسين".
- وهو عامل قوي ضد البكتيريا برائحته المميزة النفاذة، وهذا بدوره ينقسم إلى عدة
مكونات علاجية مضادة للفطريات ومضادة للتجلط الدموي، تمنع حدوث الجلطة وتكتل
الدم لأنها تجعل رقائق الدم أقل لزوجة. ويساعد الثوم على تقليل ضغط الدم أيضًا.
ورجوعًا إلى هذه الخواص تتجلى فائدة الثوم فيستخدم في علاج أمراض الشريان
التاجي، واضطراب ضربات القلب.
* يخفض البروتين الدهني في الدم :
- وأظهرت التجارب التي أجريت على الأرانب أن زيت الثوم يقلل من (إل. دي.إل) في
الدم. وهو البروتين الدهني المنخفض الكثافة، أو الكوليسترول الضار بالصحة الذي
يلتصق بجدار الشريان التاجي، ويزيد من أخطار الإصابة بأمراض القلب. وفي الوقت
نفسه وفي المقابل يزيد من "إتش. دي. إل" وهو البروتين الدهني المرتفع الكثافة، أي
الكوليسترول المفيد الذي لا يلتصق بجدار الشريان التاجي.
- وقد أعطي بعض المرضى بأمراض القلب في دراسات تحليلية عشرة فصوص من الثوم
في اليوم لمدة شهر، وأظهرت هذه الدراسات زيادة المواد الضارة للتكتل في الدم.
وأظهرت أيضًا تجارب معملية أن عصير الثوم يوقف نمو البكتيريا الضارة والاختمار
والفطريات، هذا علاوة على أنه يعتقد أن الثوم له تأثير فعال في التئام الجروح. وقد تم
بالفعل استخدام كميات هائلة منه في أثناء الحربين العالميتين الأولى والثانية.
* يساعد على الهضم!..:
- ويستخدم الثوم بنجاح في علاج الاضطرابات المعوية مثل الإسهال المزمن والدوسنتاريا
الأميبية. ووجد أنه يحسن من خواص البكتيريا الموجودة بالطبيعة في الأمعاء، والتي
تساعد على هضم الطعام. فالثوم مصدر غذائي جيد، إذ إنه غني بالكربوهيدرات
ويحتوي على بعض البروتينات، والألياف والقليل جدًا من الدهون.
- ويحتوي أيضًا على القدر الكافي من الفيتامينات الصحية، والأملاح المعدنية وخصوصًا
فيتامين (c) والحديد والبوتاسيوم.
- ويعد أيضًا من أفضل مصادر "الجرمانيوم" وهو عنصر فلزي نادر ومعدني يساعد
على تقوية جهاز المناعة في الجسم، وكذلك السلينيوم، وهو شكل عنصري آخر له
خواص مقاومة للأكسدة، هي نفس خواص فيتامين e.
* ما عدا الحوامل والمرضعات :
- على الرغم من أنه مفيد للأشخاص الذين ينعمون بصحة جيدة غير أنه غير محبّذ
للأشخاص الذين يعانون مشكلات معدية وهضمية؛ ذلك لأن الثوم عسير الهضم ويهيج
المعدة وجهاز البول في الجسم.
ويُمنع الثوم عن الحوامل والأمهات اللواتي لديهن أطفال رضع، ذلك لأن رائحة الثوم
تنتقل إلى حليب الأم وتختلط به فيكره الطفل تناول حليب أمه بسبب هذه الرائحة.
- وأخيرًا، للتخلص من رائحة الثوم ينصح بتناول حبات فول أو البن أو الكمون أو بعض
البقدونس أو تفاحة.
avatar
ورده الامل





عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 09/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الثوم ...عسل الانسان الفقير

مُساهمة من طرف المشرف العام في الخميس مايو 26, 2011 2:49 am

بصراحة العسل له فوائدة
والثوم لهة فوائد ايضا
بس بصراحة معلومات جدا عظيمة ولها ميزانها
شكرا وبارك الله فيك وجعلها في ميزان اعمالك

المشرف العام


عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى